-->
في إطار استعدادها لطرح أسهمها للاكتتاب العام في أحد أهم أقطاب الصناعة الوطنية يوم 5 يوليو القادم: معادن: تعين سامبا كابيتال مديراً للاكتتاب ومتعهداً رئيساً للتغطية
وقعت شركة التعدين العربية السعودية "معادن" صباح يوم الأحد 25/6/1429هـ الموافق 29/6/2008م بمقرها في مدينة الرياض اتفاقية مع "سامبا كابيتال" تتولي بموجبها "سامبا كابيتال" مهام مدير الاكتتاب ومتعهد التغطية الرئيس لاكتتاب الشركة المزمع انطلاقه في 5 يوليو 2008م القادم.
ووقع الاتفاقية نيابة عن شركة "معادن" الدكتور عبدالله بن عيسى الدباغ رئيس شركة التعدين العربية السعودية "معادن" وكبير إدارييها التنفيذيين، فيما وقعها نيابة عن "سامبا كابيتال" الأستاذ عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة "سامبا كابيتال".
وقال الدكتور عبدالله بن عيسى الدباغ: "أن توجه الشركة لإدراج أسهمها في السوق المالية يأتي ضمن إستراتيجية الخصخصة التي تنتهجها الحكومة والمنسجمة مع تطلعات القيادة الحكيمة في توفير الفرص الملائمة التي تتيح للمواطنين الاستفادة من الأداء المالي القوي للشركات الناجحة ومن ضمنها "معادن" وتحقيق عوائد استثمارية مجزية، إلى جانب رغبة الشركة في تحقيق تطلعاتها الإستراتيجية في تعزيز رأسمال الشركة على نحو يمكّنها من تنفيذ خططها التوسعية، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ برامجها التطويرية بعيدة المدى، في أحد القطاعات الاقتصادية الحيوية، معتبراً اختيار "سامبا كابيتال" للقيام بمهام مدير الاكتتاب ومتعهد رئيس للتغطية يأتي انطلاقاً من الثقة الكبيرة بخبرتها وبتجاربها الواسعة والمتميزة في إدارة الاكتتابات المماثلة. من جانبه أعرب الأستاذ عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة "سامبا كابيتال" عن شكره وتقديره لشركة التعدين العربية السعودية "معادن" لاختيارها سامبا كابيتال لتولي مهام مدير الاكتتاب ومتعهد التغطية الرئيس لاكتتاب الشركة المزمع انطلاقه في 5 يوليو 2008م، والذي سوف تطرح من خلاله الشركة جزءاً من أسهمها للاكتتاب أمام الجمهور.
وقال العيسى: "نعتز بهذه الثقة التي تمنحنا فرصة المشاركة في هذه المرحلة الحيوية من مسيرة "معادن" التي تسجّل نفسها كواحدة من أهم أقطاب الصناعة الوطنية، وإحدى الدعائم الرئيسة لقطاع التصنيع والتعدين الإستراتيجي في المملكة، وسنعمل على تسخير كافة إمكاناتنا وخبراتنا المتراكمة في إدارة أضخم الاكتتابات التي شهدتها المملكة في سبيل إنجاح هذه التجربة وفق أرقى معايير الشفافية والمرونة".
وكانت هيئة السوق المالية قد أصدرت موافقتها على طرح (462,500,000) سهماً للاكتتاب العام خلال الفترة من بداية يوم عمل السبت 2/7/1429هـ الموافق 5/7/2008م، وحتى نهاية يوم عمل الاثنين 11/7/1429هـ الموافق 14/7/2008م، تمثل ما نسبته 50% من أسهم شركة معادن، سيخصص جزء منها للصناديق الاستثمارية والأشخاص المرخص لهم.وقد تم تحديد سعر طرح السهم بقيمة 20 ريالاً للسهم
الواحد (بقيمة اسمية قدرها 10 ريالات للسهم الواحد وعلاوة إصدار قدرها 10 ريالات)، وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم 72 الصادر بتاريخ 3/4/1427هـ.
وأوضح رئيس شركة معادن بأنه: "سيتم تخصيص الأسهم المطروحة على مرحلتين، بحيث يخصص في المرحلة الأولى (25) سهماً لكل مكتتب، وتخصص في المرحلة الثانية الكمية المطلوبة بكاملها حتى (2000) سهم لكل من طلب الاكتتاب بأكثر من (25) سهماً شريطة أن لا يزيد عدد الأسهم التي سيتم تخصيصها عن إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب العام، ويخصص ما يتبقى من الأسهم بعد ذلك وفق مبدأ النسبة والتناسب"، مشيراً أنه تم نشر نشرة الإصدار الخاصة بالشركة، وقد تضمنت المعلومات والبيانات التي يحتاج المستثمر الاطلاع عليها قبل اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، لا سيما سعر السهم والبيانات المالية للشركة ومعلومات وافية عن نشاطها وإدارتها
وأكد. الدباغ: "أن "معادن" تتطلع لأن تصبح في طليعة منتجي ومسوقي الأسمدة الفوسفاتية في العالم للمساهمة في تحسين جودة وكمية المحاصيل الزراعية وصولا إلى توفير الغذاء لشعوب العالم، فقد قطعت شوطاً كبيراً في تشييد منشآت صناعية ضخمة، كما أنشأت شركة مشتركة مع شركة سابك لتطوير احتياطيات الفوسفات في منطقة الحدود الشمالية لإنتاج 3 ملايين طن من الأسمدة الفوسفاتية التي
سيتم تصديرها إلى الأسواق العالمية، مما يفضي إلى نقل التقنية وفتح آفاق من الفرص الوظيفية للشباب السعودي.
وبيّن د. الدباغ "أن الشركة تمضي قدما في مشروع إنتاج الألمونيوم من خلال استغلال موارد المملكة من البوكسايت لإنتاج معدن الألمنيوم للأسواق المحلية والعالمية، حيث وقعت مؤخرا اتفاق الشروط الأساسية للمشروع الاستراتيجي المشترك بين شركة "معادن" ومجموعة ريوتنتوآلكان لإنشاء مشروع ألمنيوم متكامل من المنجم إلى المنتج النهائي لإنتاج 740 ألف طن سنويا من مادة الألمنيوم بمواصفات عالمية في المدينة التعدينية برأس الزور في المنطقة الشرقية.
وفي ختام حديثه أشار كبير إداريي معادن التنفيذيين: "أن معادن تنتج حاليا من الذهب ما يقارب 200 ألف أوقية سنويا بالإضافة إلى المعادن النفيسة والأساس، وهي بذلك تعد أكبر منتج وطني لهذا المعدن الهام حيث تمتلك خمسة مناجم للمعادن النفيسة. كما أن لدى معادن برنامج استكشافي طموح مكنها من تحديد ما يقارب من 8 ملايين أوقية كاحتياطي مقدر من الذهب ومليوني أوقية احتياطي، وهي تخطط إلى رفع احتياطياتها من الذهب إلى 10 ملايين أوقية بحلول عام 2010م.
يذكر أن شركة معادن تأسست في 14/11/1417هـ الموافق 23/3/1997م كشركة مساهمة سعودية لغرض تنمية الموارد المعدنية في المملكة العربية السعودية، وتنفّذ الشركة" حاليا استثمارات ضخمة تصل إلى ما يقرب من 60 مليار ريال لاستغلال احتياطيات خامات الفوسفات والبوكسايت والمعادن النفيسة والأساس والمعادن الصناعية الأخرى التي تتمتع بحقوق التعدين فيها، حيث تتبنى أفضل الأساليب والتقنيات لتطوير الثروات المعدنية الكبيرة وفقا لأهدافها بأن تصبح شركة عالمية المستوى متنوعة النشاط في مجال التعدين وصناعة المعادن النفيسة والأساس والصناعية وتعزيز القيمة الاستثمارية بالنسبة لمساهميها.